اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء تنظم ملتقى المعايير الموحدة للتبرع

28-01-2018

نظمت اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء وبالتعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في إطار فعاليات عام زايد، ملتقى وورشة عمل تناقش ضمان اتباع معايير موحدة في جميع المنشآت الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة للتبرع بالأعضاء، ومناقشة المهام والمسؤوليات والصلاحيات، وآلية التبليغ عن حالات الوفاة الدماغية، بما يضمن اتباع منهجية دقيقة لبناء برنامج مستدام. وذكر الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، أن الملتقى يأتي بعد تفعيل وإطلاق برنامج التبرع بالأعضاء بعد الوفاة في الدولة، واستكمالًا لنجاح نقل أعضاء بشرية الذي تم مؤخراً من 6 متبرعين متوفين دماغياً في الدولة والتي استفاد منها 19 مريضاً يعانون الفشل العضوي، كما تم الاطلاع على مؤشرات الأداء العالمية وأفضل الممارسات في مجال التبرع بالأعضاء لتوفير الدعم المطلوب للمستشفيات وبناء علاقة تكاملية بينها على مستوى الدولة. 
وأضاف أن الملتقى حظي بحضور مكثف شارك به نخبة من الخبراء العالميين في تخصصات التبرع بالأعضاء من إسبانيا وإيطاليا، وبمشاركة ممثلين من جميع الجهات الصحية والخيرية من مختلف إمارات الدولة، حيث تم استعراض أهمية تضافر الجهود مع الجهات الحكومية والخاصة والخيرية في تطوير برنامج زراعة أعضاء وطني مستدام لإنقاذ مرضى الفشل العضوي.
من جهته، رحب حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بنشاط اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء وبالسادة الأطباء والاختصاصيين الضيوف، وأعرب عن اهتمام المؤسسة في دعم البرامج الصحية في الدولة، باعتباره يحقق رسالتها الإنسانية والخيرية التي أنتجها صاحب وقف المؤسسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإننا نواصل هذه المسيرة الإنسانية في تقديم البرامج الصحية إلى جانب المشاريع الأخرى التعليمية والاجتماعية، وغيرها من أجل تخفيف المعاناة الصحية عن المرضى، وتوفير العلاج الطبي الناجع للحالات الإنسانية من الشرائح المحدودة الدخل التي لا تتحمل تغطية تكاليف علاجها.