مشاركون في معرض أبوظبي للكتاب يستعرضون منصاتهم خلال الحدث

28-01-2018

بوظبي في 26 ابريل / وام / أشاد عدد من مسؤولي الاجنحة فى معرض ابوظبي الدولي للكتاب باحتفاء الدورة الـ /28/ من المعرض بنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه وإسهاماته في مختلف الميادين والمجالات وذلك بالتزامن مع عام 2018 "عام زايد".

وقال سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ان المؤسسة وبتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية تكثف نشاطها في المعرض بعرض أهم المصادر والمراجع العلمية الخالدة التي تحمل إسم زايد .

واوضح ان المؤسسة ستقوم بتوزيع الإصدارات على أهل الاختصاص مجانا ، تحقيقا للأهداف الإنسانية والعلمية والثقافية التي أرسى معالمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه ومشاركة من المؤسسة فى المسيرة الثقافية التوعوية بالأهداف الإنسانية للمؤسسة و دورها في التفاعل مع الحركة العلمية في الدولة و تعريف الجهات المشاركة من داخل الدولة وخارجها بأهمية دور المؤسسات الإنسانية في دعم النشاط التربوي والتعليمي والثقافة المجتمعية.

واوضح انه إنطلاقا من حرصنا على تحمل المسؤولية المجتمعية فقد سعت المؤسسة إلى مواصلة جهدها بتشجيع عملية دعم البحوث والدراسات العلمية والحضارية متطلعة إلى سائر الباحثين من هيئات وكتاب للتعاون معها لتحقيق القفزة النوعية الجديدة في النشاط الثقافي ليواكب حركة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في ظل القيادة الرشيدة.

من جهته صرح أحمد البستكي نائب مدير مدارس الامارات الوطنية ان مشاركة مدارس الامارات الوطنية تاتي في اطار تحقيق الاهداف العلمية والتعليمية والثقافية التي يتطلع اليه مجلس ادارة المدارس من اجل توجيه الطلبة الى المشاركة بهذه الفعاليات الثقافية والاجتماعية وخاصة في هذه المنصة الثقافية التي تحتفي بها ابوظبي هذه الايام .

وذكرت السيدة شيخة الجابري المستشار الاعلامية في مؤسسة التنمية الاسرية ان جناح المؤسسة يركز في هذه الدورة على أربع مبادرات مرتبطة بعام زايد تدعم التوجه في توعية الأفراد في النواحي الاجتماعية والنفسية والتربوية على اختلاف فئاتهم وأعمارهم، حيث سيتم الترويج في هذه الدورة لمكتبة زايد الإنسانية التي افتتحها المؤسسة مؤخرا في مركز بوابة أبوظبي، وتضم حوالي خمسة آلاف كتاب، وذلك من خلال مكتبة مصغرة أقيمت في الجناح اضافة الى عرض عدد من المبادرات الآخرى.