19 مريضاً بالفشل الكلوي استفادوا من زراعة الأعضاء في الدولة

28-01-2018

كشف الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، أن عمليات التبرع بالأعضاء التي بدأت مؤخراً من 6 متبرعين متوفين دماغياً في الدولة استفاد منها 19 مريضاً كانوا يعانون من الفشل العضوي.

جاء ذلك خلال ملتقى وورشة عمل توحيد معايير التبرع بالأعضاء في المنشآت الصحية، التي نظمتها اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية في إطار فعاليات «عام زايد».

حيث تم بحث ومناقشة المهام والمسؤوليات والصلاحيات وآلية التبليغ عن حالات الوفاة الدماغية، بما يضمن اتباع منهجية دقيقة لبناء برنامج مستدام، كما تم الاطلاع على مؤشرات الأداء العالمية وأفضل الممارسات في مجال التبرع بالأعضاء لتوفير الدعم المطلوب للمستشفيات وبناء علاقة تكاملية في ما بينها على مستوى الدولة.

وأضاف الدكتور العبيدلي أن الملتقى الذي يأتي بعد تفعيل وإطلاق برنامج التبرع بالأعضاء بعد الوفاة في الدولة، حظي بحضور مكثف، وشارك فيه نخبة من الخبراء العالميين في تخصصات التبرع بالأعضاء من إسبانيا وإيطاليا وبمشاركة ممثلين من جميع الجهات الصحية والخيرية من مختلف إمارات الدولة، حيث تم استعراض أهمية تضافر الجهود مع الجهات الحكومية والخاصة والخيرية في تطوير برنامج زراعة أعضاء وطني مستدام لإنقاذ مرضى الفشل العضوي.

معايير موحدة

وأوضح أن الملتقى استهدف تعريف الأطباء والفنيين بأفضل الممارسات العالمية، لضمان اتباع الإمارات معايير موحدة في جميع المنشآت الطبية لتمكين أكبر عدد من المستشفيات من المشاركة في بناء برنامج مستدام لزراعة الأعضاء.

وأشار الدكتور علي العبيدلي، اعتزام اللجنة بالتعاون مع لجنة ماراثون زايد الخيري تنظيم ماراثون زايد الخيري والمزمع في نهاية 2018 بهدف زيادة الوعي العام الوقاية من أمراض الفشل العضوي، إضافة إلى تعزيز نمط حياة صحي من خلال تثقيف المرضى والمساهمة في تفعيل البرنامج الوطني للتبرع وزراعة الأعضاء في الدولة، ومن المقترح تسجيل عدد من المبادرات المرتبطة بالتبرع بالأعضاء وتحقيق أرقام قياسية في موسوعة جينيس.