وفد مؤسسة «زايد الخيرية» يتفقد مشاريعها الإنسانية في جزر القمر

03-04-2019

تفقد وفد مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية برئاسة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة عدداً من المشاريع والبرامج التي تنفذها المؤسسة في جمهورية جزر القمر.
يأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة الرشيدة الدائمة لتلمس الاحتياجات الإنسانية لشعوب الدول النامية والإشراف المباشر والاطلاع على سير مشروعات المؤسسة في جمهورية جزر القمر وبحث تطوير مشاريعها ضمن مبادراتها في «عام زايد».
وفي هذا الصدد، زار وفد مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مستشفى المعروف المركزي في جزر القمر والذي ساهمت المؤسسة في بنائه عام 2003 بتوجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» آنذاك.
واستعرض الدكتور يوسف موسى مدير المستشفى بالإنابة خلال اجتماع عقد بمناسبة الزيارة أهم احتياجات المستشفى بما يمكنه من الاستمرار في أداء دوره حيث يبلغ عدد المستفيدين من جميع أقسامه 15 ألف مستفيد شهرياً.
وتعرف وفد المؤسسة خلال الزيارة الى مختلف التخصصات التي يضمها المستشفى ضمن 4 مبان مقسمة للعيادات منها الأطفال والنساء والجلدية فضلاً عن خدمات علاجية متنوعة يقدمها للشعب القمري.
من جهة أخرى استقبلت فاطمة راشد بركة وزيرة الصحة في جمهورية جزر القمر وفد المؤسسة بمقر وزارة الصحة بالعاصمة موروني، حيث تم بحث أوجه التعاون في المجالات الإنسانية بصورة تخدم مختلف الفئات في جمهورية جزر القمر وتعزيز التعاون في المجال الصحي والإنساني.
وأشادت بالمساعدات الإنسانية التي قدمتها مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ولاتزال تقدمها، معربة عن عميق شكر بلادها حكومة وشعباً لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».
كما تعرفت خلال اللقاء الى الأنشطة والمساعدات الإنسانية والخيرية التي تقدمها المؤسسة في العديد من دول العالم.
إلى ذلك استقبل حمادي عيدروس أمين عام حكومة جزر القمر وفد المؤسسة، حيث تم تبادل الأحاديث حول الأمور المتعلقة بالجهود الإماراتية الإنسانية المبذولة في المعمورة، مثمناً جهود دولة الإمارات المستمرة ومدى التلاحم الشعبي والحكومي بين البلدين.
وقال حمد سالم بن كردوس العامري إن المؤسسة تعمل وبتوجيهات القيادة الرشيدة على تكثيف جهودها في العمل الإنساني داخل الدولة وخارجها وبالتعاون مع نظيراتها من المؤسسات الإنسانية لتواصل دورها تحقيقاً لرسالة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتعزيزاً لدور الإمارات التي تتصدر العمل الإنساني العالمي.