رئيس جزر القمر يثمن جهود الإمارات التنموية والإنسانية عالمياً

03-04-2019

مّن رئيس جمهورية جزر القمر الاتحادية غزالي عثماني جهود دولة الإمارات الإنسانية والتنموية في أنحاء العالم، وتوجيهات القيادة الرشيدة المستمرة بمساندة بلاده والشعب القمري.
وأثنى خلال استقباله وفد مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين بلاده ودولة الإمارات، وتطابق الآراء بشأن القضايا العربية والإقليمية والدولية.
وأكد دعم بلاده لدولة الإمارات والتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملية إعادة الأمل لدعم الشرعية في اليمن.
واطلع الرئيس غزالي على نتائج زيارة الوفد التي تضمنت مهام إنسانية في مقدمتها الاطلاع على الأوضاع الإنسانية في العاصمة موروني، وجولة تفقدية على مختلف التخصصات التي يضمها مستشفى المعروف المركزي ضمن أربعة مبان مقسمة للعيادات منها الأطفال والنساء والجلدية، فضلاً عن خدمات علاجية متنوعة يستفيد منها نحو 15 ألف شخص شهرياً من الشعب القمري، إضافة إلى لقاءات مع مسؤولين في القطاع الصحي والإنساني.
وعبّر عن شكره وتقديره العميق لقيادة وشعب دولة الإمارات لحرصهما على تقديم الدعم من خلال المؤسسات الخيرية والإنسانية، وثمّن جهود مؤسسة زايد الخيرية على الساحة الإنسانية الدولية. 
من جهته، قال مدير عام المؤسسة حمد سالم بن كردوس العامري إن وفد المؤسسة تفقد مستشفى المعروف المركزي الذي أسهمت المؤسسة في بنائه عام 2003 بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمشاريع والبرامج الأخرى التي تنفذها المؤسسة في جزر القمر. 
وأردف أن الزيارة تهدف إلى تلمّس الاحتياجات الإنسانية لشعوب الدول النامية والإشراف المباشر والاطلاع على سير مشروعات المؤسسة في جمهورية جزر القمر، وبحث تطوير واستدامة مشاريعها ضمن مبادراتها في «عام زايد»، فضلاً عن الوقوف على الاحتياجات الإنسانية التنموية سعياً للوقوف إلى جانب الأشقاء
وتعزيز قدرتهم على مواجهة تداعيات ظروفهم الإنسانية، وتقييم احتياجات مشاريع المؤسسة الإنسانية والصحية.