رئيس جزر القمر يشيد بجهود الإمارات الإنسانية حول العالم

03-04-2019

أشاد غزالي عثماني رئيس جمهورية جزر القمر الاتحادية بجهود دولة الإمارات الإنسانية والتنموية في أنحاء العالم وثمن توجيهات القيادة الرشيدة المستمرة بمساندة بلاده وشعب جزر القمر.
جاء ذلك خلال استقباله وفد مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية برئاسة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة الذي يزور جزر القمر الاتحادية حالياً لتفقد مستشفى المعروف المركزي في العاصمة موروني الذي أسهمت المؤسسة في بنائه عام 2003 بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، آنذاك والمشاريع والبرامج الأخرى التي تنفذها المؤسسة في جزر القمر. وأثنى على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين بلاده ودولة الإمارات وتطابق الآراء بشأن القضايا العربية والإقليمية والدولية، وأكد دعم بلاده لدولة لإمارات والتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملية إعادة الأمل لدعم الشرعية في اليمن. واطلع الرئيس غزالي على نتائج زيارة الوفد التي تضمنت عدداً من المهام الإنسانية في مقدمتها الاطلاع على الأوضاع الإنسانية في العاصمة موروني وجولة تفقدية بمختلف التخصصات التي يضمها مستشفى المعروف ضمن 4 مبان مقسمة لعيادات يستفيد منها نحو 15 ألف مستفيد شهريا من الشعب القمري. وعبر عن شكره وتقديره العميق لقيادة وشعب دولة الإمارات لحرصهما على تقديم الدعم من خلال المؤسسات الخيرية والإنسانية وثمن جهود مؤسسة زايد الخيرية على الساحة الإنسانية الدولية. وأكد حمد العامري أن مؤسسة زايد للأعمال الخيرية تواصل تكثيف جهودها في مجالات العمل الإنساني داخل الدولة وخارجها بالتعاون مع المؤسسات الإنسانية الأخرى تحقيقاً لرسالة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وتعزيزاً لدور الإمارات التي تتصدر العمل الإنساني العالمي. 
وعلى صعيد متصل التقى الوفد محمد الأمين وزير الشؤون الخارجية في جزر القمر وعدد من مسؤوليها لبحث أوجه التعاون في المجالات الإنسانية بصورة تخدم مختلف الفئات في جزر القمر.
وتعرف الوزير القمري خلال اللقاء على الأنشطة والمساعدات الإنسانية والخيرية التي تقدمها المؤسسة في العديد من دول العالم.