بن كردوس: قيادة خليفة دفعت الامارات للريادة الانسانية العالمية

07-04-2019

ال سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: “إن يوم العلم تأكيد على الإنجازات والنجاحات التي يتمتع بها كل إماراتي، ودليل على الهوية الوطنية التي نفاخر بها الأمم ورمزاً لسيادتنا وتماسكنا والتفاف أبناء الوطن حول قيادة رشيدة لم تبخل يوماً على شعبها وكل من يعيش على أرضها بالكرم والعطاء”.
وأشار بن كردوس في كلمته بمناسبة يوم العلم الذي يصادف الثالث من نوفمبر من كل عام، أن هذا اليوم الذي تولى فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “حفظه الله”، مقاليد الحكم، بات رمزاً يعبر عن روح الإنجاز لدولة لم تتعد من عمرها عقوداً قلائل، لتبهر تلك المنجزات العالم أجمع، وتحصد دولتنا أعجاب وتقدير دول العالم والمؤسسات المعنية بتصنيف تقدم الدول، بل باتت دولتنا تحصد المؤشرات الريادية الأولى في العديد من المجالات التنموية والاقتصادية والانسانية.
وأضاف بن كردوس، ولعل أبرز الإنجازات التي يتوجب علينا ذكرها في هذا المناسبة الوطنية، هي تربع دولة الإمارات في المركز الأول على قائمة أكبر المانحين الإنسانيين في العالم، مدفوعة بنهج قيادة رشيدة وضعت عمل الخير أساساً لتوجهاتها، وارتقعت بمسيرة الأمم والشعوب المحتاجة عبر مشاريع تنموية وإنسانية لا تخضع لشروط وتفرق بين عرق او دين أو لون.
وأشار بن كردوس إلى أن هذا النهج ما كان ليتحقق لولا الرؤية التي غرس قيمها النبيلة الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وسارت على دربه من بعده قيادة رشيدة أخلصت لشعبها ووطنها.