«زايد الخيرية» تقدم الدعم لمنكوبي فيضانات بيان أولجي في منغوليا

07-04-2019

قدمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية الدعم لإغاثة منكوبي فيضانات محافظة بيان أولجي في منغوليا والتي حدثت في يوليو من العام الجاري عبر تقديم المساعدات الإنسانية، وذلك بالتعاون والتنسيق مع سفارة دولة الإمارات في منغوليا.

وأشارت المؤسسة إلى أنه ومنذ تأسيسها عام 1992، أطلقت برنامجاً دائماً لتقديم المساعدات ومواد الإغاثة عبر تخصيص ميزانية سنوية لهذه الأعمال، حيث يتم التبرع من خلالها إلى المؤسسات التي تنفذ برامج الإغاثة في الخارج وبما يتماشى مع سياسة وتوجهات الدولة لإغاثة ومساعدة المنكوبين والمتضررين والاستمرار في دعم برامج هذه المؤسسات في حالات الطوارئ والأزمات.

مجالات

وقال حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: «إن المؤسسة تقوم بدورها الإنساني في مجالات الإغاثة انطلاقاً من كونها أحد الأهداف الأساسية التي وضعها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو الإسهام في إغاثة المناطق المنكوبة من جرّاء الكوارث الطبيعية والاجتماعية كالمجاعات والزلازل والفيضانات والعواصف، ودعم الأبحاث والجهود التي تحاول رصد احتمالاتها والاحتياط لمواجهتها واحتوائها».

وأشار إلى أن حملة «بيان أولجي ـ منغوليا» لنجدة وإغاثة منكوبي الفيضانات والأسر المتضررة، تؤكد أن الدولة قيادةً وشعباً حريصة على العمل الإنساني بمختلف جوانبه وأبعاده، بالإضافة إلى جهودها في متابعة حالات الطوارئ والكوارث والأزمات في أي مكان بالعالم لمد يد العون والمساعدة للمتضررين والمحتاجين في تلك المناطق على مدار العام وبغض النظر عن أعراقهم ومعتقداتهم.

وأكد أن المؤسسة قدمت العون الإغاثي إلى منكوبي الكوارث الطبيعية والاجتماعية في الكثير من دول العالم، فضلاً عن تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار، حيث نفذت المؤسسة منذ إنشائها عدداً كبيراً من المشاريع والبرامج في أكثر من 166 دولة بقيمة تجاوزت ملياري درهم في مختلف قارات العالم، إضافة إلى أنشطتها الخيرية والإنسانية التي تقوم بها داخل الدولة.